تطعيم الأطفال ضد إلتهاب الكبد في فيتنام

بدأت الصين ومنظمات صحية دولية مشروعا يتكلف 75 مليون دولار لتطعيم الأطفال حديثي الولادة ضد مرض الالتهاب الكبدي الوبائي (ب) المميت الذي يقتل ما يقدر بمئتين وخمسين ألف طفل سنويا في الصين.

وقالت كارول بيلامي المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) إن المشروع الذي تنفذه الحكومة بالاشتراك مع الاتحاد العالمي للقاحات والتحصينات يهدف لتطعيم الأطفال في أنحاء الصين ضد الالتهاب الكبدي خلال السنوات الخمس القادمة.

وحسب خبراء الصحة الغربيين فإن 60 في المئة من سكان الصين البالغ عددهم 1.3 بليون نسمة أصيبوا بالمرض في وقت ما من حياتهم وأن 10 في المئة مصابون به حاليا وتعود نسبة من تلك الإصابات إلى استخدام الحقن في المستشفيات والعيادات أكثر من مرة.

والالتهاب الكبدي (ب) فيروس ينتقل عن طريق سوائل الجسم وقد ينتقل عبر ممارسة الجنس وإعادة استخدام الإبر في المستشفيات أو نقل الدم. ومن الممكن أن يدمر المرض الكبد ويسبب سرطان الكبد وفشل الكبد والوفاة.

وتتحمل الصين نصف تكلفة المشروع بينما يتحمل النصف الآخر صندوق اللقاحات التابع للاتحاد العالمي للقاحات والتحصينات.

وقالت بيلامي إن الصين خالية من شلل الأطفال منذ عدة سنوات ويتم تطعيم حوالي 80 في المئة من الأطفال ضد الدفتريا والسعال الديكي والتيتانوس والحصبة وأمراض الأطفال الأخرى.

إلا أن معدل التطعيم ضد الالتهاب الكبدي الوبائي (ب) في المناطق الريفية يبلغ حوالي 40 في المئة ويقل إلى أن يصل إلى 10 في المئة في بعض المناطق الفقيرة في الصين التي يبلغ إجمالي الوفيات السنوية فيها ثلث إجمالي الوفيات في العالم.

المصدر : رويترز