طفل أفريقي مصاب بمرض الملاريا
نجح باحثون بريطانيون في تطوير أول نظام إنذار في العالم يساعد في منع انتشار أوبئة الملاريا, خصوصا في الدول الأفريقية, التي تكثر فيها إصابات المرض.

ويهدف مشروع النظام الذي طوره علماء في كلية لندن للتعقيم والطب المداري وجامعة أكسفورد, بالتعاون مع مسؤولي الصحة في كل من كينيا وأوغندا, إلى إعطاء الوقت الكافي لاتخاذ إجراءات وقائية لوقف انتشار وباء الملاريا, وبالتالي تقليل أعداد الوفيات الناجمة عنه.

وأشار العلماء البريطانيون إلى أن نظام الإنذار الجديد يرصد التغيرات في الأنماط الجوية, التي تؤدي إلى انتشار الملاريا إلى خارج مواطنها الطبيعية, ويستخدم مع أنظمة المسح والرقابة المتوفرة حاليا للتنبؤ عن أحوال الطقس واحتمالية ظهور الأوبئة بأسرع وقت ممكن, لاتخاذ جميع الاحتياطات ووسائل الوقاية, كاستخدام المبيدات الحشرية لتقليل أعداد حشرات البعوض الناقلة للمرض.

وأفادت إحصاءات طبية أن مرض الملاريا يقتل أكثر من مليون شخص في العالم سنويا, وتقع 90% من الحالات في شبه الصحراء الأفريقية, ويعتبر السبب الرئيس لوفيات الأطفال فيها. وقال الخبراء إن هذا المرض يهدد بشكل خاص حياة الأشخاص, الذين يعيشون في مناطق لا تنتشر فيها الأوبئة, بسبب نقص مناعتهم الضرورية لمقاومة الإصابة.

المصدر : قدس برس