فيتامين E يخفف من الآثار الجانبية لعلاجات السرطان
آخر تحديث: 2002/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/14 هـ

فيتامين E يخفف من الآثار الجانبية لعلاجات السرطان

أظهرت دراسات أجراها باحثون في البرازيل أن فيتامين E يمكن أن يساعد في تخفيف آلام المرضى المصابين بسرطانات الرأس والرقبة والذين يعانون في العادة من آثار جانبية سلبية تصاحب العلاج الكيماوي المخصص لهم تتمثل فيما يعرف بالالتهاب المخاطي الفمي أو التهاب الفم.

وكشفت الدراسات عن نتائج واعدة عند اختبار آثار فيتامين E على أكثر من 50 مريضا مصابين بالتهاب الفم المخاطي الناتج عن خضوعهم للعلاج الكيماوي والإشعاعي.

وأوضح الأطباء البرازيليون في مؤتمر الجمعية الأميركية لعلوم الأورام السريرية, أن التهاب الأغشية المخاطية بالفم يعتبر أحد مضاعفات العلاجات المخصصة للسرطان، وتصيب 40% من المرضى, وتتراوح في شدتها من الاحمرار البسيط إلى تقرحات صعبة وقد تحفز نمو الأورام في تجويف الفم ولا يتوافر لهذه الحالة علاج معياري واحد حاليا, إلا أن فيتامين E قد يلعب دورا حيويا في الوقاية منها وتقليل آثارها باعتباره أهم وأقوى المواد المضادة للأكسدة التي تخلص الجسم من الشوارد الحرة المؤذية والمتلفة للخلايا والأنسجة.

ووجد الباحثون بعد إعطاء مجموعة من المرضى 400 مليغرام من فيتامين E مرتين يوميا وإعطاء مجموعة ثانية 500 مليغرام من زيت زهرة الربيع, قبل خمس دقائق من خضوعهم للعلاج الإشعاعي ومرة أخرى بعد العلاج باثنتي عشرة ساعة، أن المرضى في مجموعة فيتامين E أصيبوا بحالات متكررة من التهاب الفم بنسبة 21.6%, وهي نسبة أقل من 33.5% التي ظهرت في المجموعة الأخرى.

ولاحظ العلماء أن درجة الألم كانت أخف في مجموعة الفيتامين مقارنة بالأخرى, كما شهد المرضى الذين تعاطوا الفيتامين تحسنا في نوعية حياتهم.

المصدر : قدس برس