الفحص السنوي على البروستات غير ضروري
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/10 هـ

الفحص السنوي على البروستات غير ضروري

تلقى الرجال الحريصون على إجراء فحوص سنوية على سرطان البروستات أنباء سارة بعد أن أظهرت دراسة أميركية عدم الحاجة لإجرائها كل عام إذا كانت النتائج المتوفرة جيدة.

ويُنصح الرجال ممن تجاوزوا سن 50 بإجراء فحص دم خاص بسرطان البروستات، ويحدد هذا الفحص مستويات مولد المضاد النوعي للبروستات، وهو بروتين تفرزه خلايا البروستات خاصة الخلايا المصابة بالسرطان.

وقام فريق طبي في مركز علوم الصحة بجامعة كولورادو بتحليل بيانات جمعها معهد السرطان القومي عن حوالي 28 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 55 و74 عاما، وتوصل إلى أن 98% ممن انخفض لديهم مولد المضاد النوعي للبروستات كانت نتائج فحوصهم طبيعية في الأربع سنوات التالية، وأن من تراوحت مستويات مستويات مولد المضاد النوعي للبروستات لديهم بين 1 و2 أظهرت فحوصهم نتائج طبيعية أيضا في العام التالي لكن يحتاجون للفحص كل عامين.

ومن شأن هذا أن يوفر الوقت وما بين 500 مليون إلى مليار دولار تنفق سنويا على إجراء هذه الفحوص.

وتقول الجمعية الأميركية للسرطان إن سرطان البروستات هو ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعا لدى الرجال ومن المتوقع أن يصيب حوالي 189 ألف أميركي هذا العام وأن يقتل 30200 شخص.

ويخضع نصف الرجال تقريبا ممن هم فوق سن الـ50 في الولايات المتحدة لهذا الفحص، وكلما ارتفعت نتيجة فحص مستويات مولد المضاد النوعي للبروستات لتتراوح بين 1 إلى 4 كان من الأرجح تعرض الشخص للإصابة بسرطان البروستاتا.

المصدر : رويترز