الهند مرشحة لتصدر نسب الإصابة بالإيدز
آخر تحديث: 2002/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/20 هـ

الهند مرشحة لتصدر نسب الإصابة بالإيدز

من ضحايا الإيدز في جنوب أفريقيا (أرشيف)
أعلن مسؤول دولي أن الهند سوف تتخطى جنوب أفريقيا بعد سنوات في عدد المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب والفيروس المسبب له إذا لم تتخذ خطوات للسيطرة على الوباء الفتاك.

وقال رئيس منظمة الأمم المتحدة للإيدز بيتر بيوت اليوم إنه "في غضون سنوات محدودة سيكون لدى الهند أكبر عدد من المصابين بفيروس (إتش آي في) في العالم". ولكن بيوت أعرب عن اعتقاده بأن الهند لن تنزلق إلى الطريق التي انحدرت فيها جنوب أفريقيا.

وأضاف المسؤول الدولي أن الكثير من الهنود وقعوا ضحية لسوء فهم بأنهم في مأمن من الإصابة بالمرض لأنه لا يصيب إلا فئات معينة في المجتمع مثل الشواذ ومتعاطي المخدرات على حد تصورهم. وذكر أنه يشعر بالقلق على وجه الخصوص من بعض أجزاء في الهند مثل ولاية مهاراشترا (غربا) حيث أن 2% من سكانها مصابون بالفيروس، ومنطقة الشمال الشرقي حيث أن ما بين 30 و40% من متعاطي المخدرات بالحقن مصابون بالإيدز أو الفيروس.

وأوضح بيوت أن الشعور بالعار والتمييز المصاحب للإعلان عن المرض في المجتمع الهندي كان سببا آخر في الصعوبة الشديدة للتحدث عن الإيدز مؤكدا أن المصارحة به ضرورية لوقف انتشاره.

ويوجد حاليا نحو 3.8 ملايين مصاب بمرض نقص المناعة المكتسب أو بالفيروس المسبب له في الهند وهي تحتل المركز الثاني بعد جنوب أفريقيا التي يوجد بها 4.7 ملايين مصاب.

ولكن إحصاءات الأمم المتحدة أظهرت أنه بينما يوجد 20% من البالغين في جنوب أفريقيا مصابون بالإيدز وفيروسه فإن النسبة المقابلة لها في الهند 0.7% فقط.

ورغم أن الحكومة الهندية بدأت برنامجا شاملا لمكافحة انتشار المرض بين سكانها الذين يتعدى عددهم المليار نسمة فإنها تواجه معركة اجتماعية وثقافية بسبب الوضع الاجتماعي المصاحب للمرض.

يشار إلى أن الإيدز انتقل من الفئات التي ترتفع بها معدلات الإصابة مثل العاهرات ومتعاطي المخدرات والشواذ إلى قطاعات كبيرة من سكان الريف والمناطق الحضرية التي بها نسب كبيرة من النازحين.

وتتألف منظمة الأمم المتحدة للإيدز من مجموعة من هيئات المنظمة الدولية والبنك الدولي لمكافحة الإيدز. ويشير تقرير أعدته المنظمة إلى أن الإيدز أصبح رابع أكبر سبب للوفاة في جميع أنحاء العالم في حين تتصدر أمراض القلب القائمة. كما يذكر التقرير أن نحو 40 مليونا من سكان العالم يحملون الفيروس.

المصدر : وكالات