أفادت دراسة علمية بريطانية أن الأدوية الكيماوية المستخدمة في علاج مرضى سرطان عضلة المريء قبل إجراء أي عملية جراحية تساعد في إطالة عمر المرضى.

جاء ذلك في دورية لانسيت الطبية المتخصصة التي نشرت دراسة علمية لمجلس الأبحاث الطبية الذي تموله الحكومة البريطانية. وقال العلماء البريطانيون في الدراسة إن علاجا بالجرعات الكيماوية في فترة ما قبل الجراحة يحسن من قدرة المريض على الابتلاع ومن نتيجة العملية نفسها. وتوصل الفريق العلمي البريطاني إلى هذه النتيجه بعد دراسة حالة أكثر من 800 مريض.

وقال الدكتور ديفد جيرلنغ المشارك في البحث إنه وجد أثناء التجربة أن 43% من مرضى السرطان الذين تلقوا علاجا كيماويا قبل إزالة أورامهم السرطانية جراحيا قد عاشوا عامين أطول مقارنة مع 34% من المرضى تلقوا علاجا كيماويا بعد الجراحة.

المصدر : رويترز