الصحة العالمية قلقة من دراسة عن الغذاء والسرطان
آخر تحديث: 2002/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/14 هـ

الصحة العالمية قلقة من دراسة عن الغذاء والسرطان

أعلن مسؤول كبير بمنظمة الصحة العالمية أمس أن النتائج التي توصل إليها علماء سويديون بأن الأغذية الغنية بالكربوهيدرات تحتوي على مادة تسبب على الأرجح السرطان تبعث على القلق، وشدد المسؤول على أن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث.

وقال يورغن شلونت رئيس برنامج سلامة الأغذية للمنظمة إنه لايزال من المبكر جدا تقييم الخطر الحقيقي على الناس بعد أن وجدت دراسة مستويات عالية، بصورة تبعث على القلق، من مادة الأكريلاميد في أطعمة مثل شرائح البطاطس المقلية.

وأضاف "أنه لشيء مزعج أن تكون هناك حاجة إلى إبلاغ الناس باكتشاف تلك النتائج، لكني لا أقول ببساطة إن العالم يجب أن يتوقف عن تناول هذه الأطعمة".

وأوضح شلونت أن منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة تعتزم عقد اجتماع للخبراء في مقرها بجنيف لبحث المسألة، وأن ذلك قد يستغرق شهرين.

وأضاف "نحن لا نقول إن الجميع سيموتون بسبب هذا خلال 30 عاما لكننا نقول إن هناك مشكلة محتملة وإننا بحاجة إلى معرفة المزيد بشأنها".

ونشر علماء سويديون بجامعة ستوكهولم الأربعاء الماضي بحثا أجرته الوكالة الحكومية لسلامة الغذاء.

وأشار البحث إلى أن مادة الأكريلاميد المعروف أنها قد تسبب السرطان تتكون بتركيز عال جدا عند قلي أو خبز الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل البطاطس أو الحبوب.

وتصنف الوكالة الأميركية لحماية البيئة مادة الإكريلاميد وهي مركب بلوري عديم اللون بأنها من المواد التي قد تسبب السرطان للإنسان.

المصدر : رويترز