إذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني من اضطراب المشي أثناء النوم, انتبه فقد تكون أنت التالي، فقد وجد الباحثون في سويسرا أن المشي أثناء النوم في مرحلة البلوغ والشباب, يختلف عنه في مرحلة الطفولة وقد يكون له صلة وراثية.

وقال هؤلاء في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأميركية للعلوم العصبية, إن ربع البالغين ممن يعانون من المشي أثناء النوم لديهم تاريخ عائلي لهذا السلوك, موضحين أن هذه الحالة قد ترتبط وراثيا بوجود مادة في جهاز المناعة الذي يعرف بجهاز HLA.

وأوضح اختصاصيو الأعصاب في الجامعة السويسرية, أن مشي النوم عند الكبار, بعكسه عند الأطفال, قد يترافق مع نشاطات خطيرة وحوادث عدوانية, كما قد يختلط باضطرابات نوم أخرى، مثل اضطراب سلوكيات النوم أو ما يعرف بحركة العين السريعة (REM).

وفسر الأطباء أن النوم يصاحب عادة شللا فسيولوجيا يحمي الإنسان من الحركة وتجسيد أحلامه, أما مع اضطراب حركة العين السريعة السلوكي فهذا الشلل الطبيعي لا يظهر.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أجريت في مركز النوم التابع للمستشفى الجامعي في مدينة بيرن بسويسرا على 74 شخصا بالغا يعانون من المشي أثناء النوم, أن 32% من المرضى سجلوا حوادث عدوانية ظهرت خلال مشيهم أثناء النوم, في حين سجل 19% تعرضهم لإصابات وجروح وهم نائمون, ولجأ 40% إلى الصراخ العالي أثناء الليل.

ولاحظ هؤلاء وجود فرد واحد على الأقل من العائلة مصاب بمشي النوم عند 24% من المرضى, في حين حمل 50% منهم علامة وراثية في جهاز المناعة HLA الموجود عند ربع سكان العالم فقط, و58% منهم يعانون من هذه الحالة منذ الطفولة, و23% تعرضوا لمشكلات عقلية ونفسية, بينما كان 18% مصابين باضطرابات عصبية.

المصدر : قدس برس