تحذير من المعلومات الصحية على الإنترنت
آخر تحديث: 2002/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/25 هـ

تحذير من المعلومات الصحية على الإنترنت

دعوة للتحقق من المعلومات الصحية على الإنترنت
حذر باحثون من أن نوعية المعلومات الصحية التي تبث على شبكة الإنترنت تتفاوت بين كونها معلومات دقيقة وموثوقا بها إلى كونها معتقدات شخصية لأشخاص غير مؤهلين. وقالوا إن زوار مثل هذه المواقع الذين يتحملون مزيدا من المسؤولية عن صحتهم لا يستطيعون دائما رصد الفرق.

وقالت المتخصصة في علم الأوبئة في ميلانو شيارا باندولفيني التي درست وقارنت بين المواقع الطبية على شبكة الإنترنت إن المعلومات الموجودة على هذه المواقع متغيرة جدا وهي ذات مستويات متباينة.

ووجدت باندولفيني وزملاؤها في معهد أبحاث علم العقاقير في بحث نشرته المجلة الطبية البريطانية أن البيانات عن المعلومات على الشبكة فائقة السرعة تحسنت في السنوات الأربع الماضية ولكن مازال أمامها الكثير لإنجازه.

وأظهرت دراسة منفصلة على 121 موقعا تقدم معلومات عن خمسة موضوعات صحية أن المعلومات التي تقدمها المواقع التي يبدو أنها موثوق بها لا تتمتع بالدقة دائما.

وفي محاولة للتغلب على هذه المشكلة بدأ بعض العلماء في جامعة هيدلبرغ في ألمانيا أول محاولة لجمع معلومات بطريقة منظمة عن تأثير المعلومات الطبية على شبكة الإنترنت والصحة الإلكترونية وأي ضرر تسببه للمرضى.

وتسعى (قاعدة بيانات الحوادث غير الملائمة المتعلقة بالإنترنت) إلى جمع معلومات عن مرضى ربما تعرضوا لضرر نفسي أو بدني بسبب معلومات على الإنترنت أو بواسطة وصف أدوية عن طريق الشبكة أو التشخيص الخاطئ أو التأخير في العرض على الطبيب.

وقال الباحثون إن ذلك لا يعني أن شبكة الإنترنت تضر المرضى أو العلاقة بين الطبيب والمريض ولكن ثمة حاجة إلى مزيد من المعلومات عن تأثيرها على المرضى. وأوضح الباحثون في موقع خاص بقاعدة البيانات على شبكة الإنترنت "نحتاج إلى بيانات كيفية حتى نستطيع اقتراح معايير قد تقلل المخاطر المرتبطة باستخدام المترددين على الإنترنت سعيا للحصول على معلومات صحية".

المصدر : رويترز