قالت سلطات الصحة في ملاوي إن وباء الكوليرا الذي اجتاح أجزاء كبيرة من البلاد في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حصد حتى الآن 503 أشخاص معظمهم قضوا في الشهر الجاري. وقال وكيل وزارة الصحة ريتشارد بندام إن الوباء ازداد فتكا بسبب المجاعة التي خلفت 75% من سكان البلاد البالغ عددهم 11 مليون نسمة دون طعام كاف.

وأوضح المسؤول الصحي أن 18026 حالة مصابة بالكوليرا سجلت في 23 من أقاليم البلاد البالغ عددها 27 إقليما مقارنة بألفي إصابة في عام 2001 الذي كانت فيه المواد الغذائية متوفرة بكميات كافية.

وتفيد أرقام رسمية أن معظم الوفيات سجلت في شهر مارس/ آذار الجاري إذ إن العدد ظل بحدود 175 حالة وفاة حتى نهاية فبراير/ شباط الماضي. ويعاني نحو نصف الملاويين من عدم توفر مياه شرب نظيفة.

ويعد وباء الكوليرا من الأمراض المعدية التي تسبب الوفاة لكن علاجه ممكن إذا حصل الأبوان على العلاج المناسب بمجرد ظهور علامات المرض عليهم والتي تأخذ شكل التقيؤ والإسهال الحاد وارتفاع درجة الحرارة.

وينتشر المرض في المناطق التي تفتقر إلى المرافق الصحية والموارد المائية الكافية، وهو عادة ما ينجم عن استخدام مياه غير نظيفة في أغراض الشرب وإعداد الطعام.

المصدر : الفرنسية