قال باحثون إن المرضى الذين فشلوا في السيطرة على مستويات الكوليسترول باستخدام خمس من طرائق العلاج المعروفة في السابق، صار بإمكانهم الآن خفضه بنسبة 25% إضافية بتناول عقار زيتا الذي تجرى عليه التجارب حاليا.

وجاءت النتائج الأخيرة أفضل بكثير من دراسات أعلنت من قبل وأظهرت أن زيتا يقلل من مستويات الكوليسترول بنسبة 13.8% إضافيةعند مزجه بأقوى طريقتين من طرائق العلاج .

وقال الباحثون إن النتائج الأقوى ظهرت في مرحلة لاحقة من التجربة التي أجريت على 769 مريضا كانوا يتبعون إحدى طرائق العلاج المعروفة لمدة ستة أسابيع على الأقل، لم تنخفض لدى 82% منهم مستويات الكوليسترول إلى المعايير المقررة عندما بدأت الدراسة.

وخلال الأسابيع الثمانية التالية تناول نصف المرضى جرعة يومية من 10 ملغ من عقار زيتا مع الجرعة التي وصفها لهم الطبيب من إحدى طرائق العلاج المعروفة. بينما تناول النصف الآخر من المرضى عقارهم المعتاد مع أقراص خالية من العقاقير.

وفي نهاية التجربة انخفض معدل الكوليسترول لدى المرضى الذين عولجوا بعقار زيتا بنسبة 25% عن بداية التجربة مقابل أربعة بالمائة فقط بالنسبة للآخرين.

ويعمل العقار زيتا الذي يجري تطويره من خلال مشروع مشترك بين شركتي ميرك وشيرينج بلوف للأدوية من خلال منع الأمعاء من امتصاص الكوليسترول. وطالبت الشركتان في ديسمبر/كانون الأول الماضي الجهات الأميركية المعنية بالموافقة على استخدامه منفردا أو مع طرائق علاج أخرى تكبح ارتفاع الكوليسترول.

المصدر : رويترز