موظفات يطعمن الأطفال من مساعدات برنامج الغذاء العالمي في كوريا الشمالية
قال أحدث تقرير لمنظمة يونيسيف نشر اليوم إن 150 مليون طفل يشكلون ثلث أطفال العالم النامي يعانون من سوء التغذية.

وكشفت إحصاءات اليونيسيف -وهي صندوق الأمم المتحدة لرعاية الأطفال- عن أنه بينما تحققت مكاسب مدهشة للتغلب على مشكلات نقص الغذاء إلا أن سوء التغذية لايزال يشكل مشكلة كبرى. وتعتبر هذه الإحصاءات هي الأولى في عشر سنوات تقول يونيسيف إنها جمعتها من أكبر مجموعة بيانات على الإطلاق عن صحة المواليد.

وقال التقرير "إن الشكل المألوف الذي يظهر طفلا يتضور جوعا يعرض صورة خاطئة للمشكلة"، وأشار إلى أن الواقع يؤكد أن معظم حالات سوء التغذية غير مرئية على الإطلاق

وخلص المسح الذي أجري في أكثر من مائة دولة إلى أن نسبة سوء التغذية لدى أطفال العالم النامي انخفضت من 32 إلى 28%. وقالت يونيسيف في تقريرها إن نصف أطفال جنوب آسيا تقريبا يعانون سوء التغذية مقارنة مع أقل من ثلث أطفال منطقة جنوب الصحراء الأفريقية.

لكن التقرير يقدم بالفعل أنباء طيبة حيث انخفضت نسبة حالات سوء التغذية في 18 بلدا بواقع 25% أو أكثر بينها دول كثيفة السكان مثل الصين والمكسيك وإندونيسيا وبنغلاديش وفيتنام.

المصدر : رويترز