شخير الأطفال ينبئ عن إصابتهم باضطرابات سلوكية
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ

شخير الأطفال ينبئ عن إصابتهم باضطرابات سلوكية

اكتشف الباحثون في دراسة جديدة نشرتها مجلة (طب الأطفال) المتخصصة, أن الأطفال الذين يشخرون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات سلوكية تتعلق بعجز الانتباه وفرط النشاط الحركي.

ووجد الباحثون بعد متابعة أنماط النوم وحالات الشخير عند 866 طفلا, راوحت أعمارهم بين سنتين و14 سنة, وتسجيل درجات الانتباه والتشتت والنسيان لديهم ومراقبة سلوكياتهم ونشاطاتهم الحركية وإفراطهم في التكلم أو الحديث, أن 22 في المائة من الأطفال الذين عانوا من الشخير كانوا مفرطي الحركة مقارنة مع 12 في المائة من الذين لم يشخروا.

وقال الخبراء في جامعة متشيغان الأميركية, إن العلاقة القوية بين الشخير وفرط النشاط الحركي أو الشقاوة, لوحظت عند الأولاد تحت سن الثامنة الذين تعرضوا للإصابة بفرط النشاط بنسبة أعلى بثلاث مرات عند وجود الشخير.

وحسب الباحثين, فإن هذه النتائج تقترح أن الشخير أو المشكلات التنفسية الأخرى التي تمنع التمتع بنوم مريح, قد تساهم في زيادة فرص إصابة الأطفال بعجز الانتباه ومشكلات الشقاوة وفرط النشاط الحركي.

المصدر : قدس برس
كلمات مفتاحية: