المدخنون أقل عرضة للإصابة بمرض الشلل الرعاشي
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ

المدخنون أقل عرضة للإصابة بمرض الشلل الرعاشي

أظهرت دراسة أميركية أن التدخين قد يقلل خطر الإصابة بمرض الشلل الرعاشي أو ما يعرف بمرض باركنسون. لكن العلماء شددوا على أن سيئات التدخين ومخاطره وآثاره السلبية تفوق حسناته بكثير, وينبغي على المدخنين الإقلاع فورا عن هذه العادة الضارة.

واستند البحث الذي نشرته مجلة (علم الأعصاب), على دراسة 113 زوجا من التوائم المتماثلة وغير المتماثلة, بعضها مصاب بمرض الباركنسون.

وتبين للباحثين أن التوائم الذين دخنوا بمستويات أقل خلال حياتهم هم من أصيبوا بالمرض, وكانت هذه العلاقة أوضح عند التوائم المتماثلة الذين يشتركون بنفس التركيب الجيني, حيث ظهر أن التوأم الذي دخن, كان أقل عرضة للإصابة بالشلل الرعاشي بحوالي النصف من أخيه التوأم غير المدخن.

ويتميز مرض الباركنسون بفقدان الخلايا الدماغية المسؤولة عن إنتاج مادة الدوبامين الكيميائية, مما يؤدي إلى ظهور أعراض مرضية تشمل الرجفة والارتعاش والتصلب ومشكلات في تناسق الاستجابات الحركية.

وعلى الرغم من عدم اتضاح الأسباب البيولوجية وراء الأثر الوقائي للتدخين ضد مرض الشلل الرعاشي, يعتقد العلماء أن النيكوتين قد يحمي خلايا المخ بطريقة ما من الأثر الضار لنقص المواد الدماغية الحيوية.

المصدر : قدس برس