قرض بنصف مليار دولار لمكافحة الإيدز في أفريقيا
آخر تحديث: 2002/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/26 هـ

قرض بنصف مليار دولار لمكافحة الإيدز في أفريقيا

أطفال مصابون بمرض الإيدز في نيروبي (أرشيف)
وافق البنك الدولي على قرض قيمته نصف مليار دولار للمساعدة في مكافحة مرض الإيدز في أفريقيا، كجزء من برنامج يهدف إلى تحسين العلاج والوقاية من المرض الذي قتل حتى الآن أكثر من 18 مليون أفريقي.

وبهذا الإعلان الذي يشكل المرحلة الثانية من برنامج مكافحة الفيروس المسبب لمرض الإيدز في عدد من البلدان الأفريقية، يصل إجمالي مساعدات البنك الدولي في هذا المجال إلى مليار دولار في غضون سنة مالية.

وقال رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون في بيان له إن تكثيف حملة مكافحة فيروس إتش آي في المسبب لمرض الإيدز، من الأهداف التي تركز عليها مهمة البنك، في حين ذكر نائبه كاليستو مادافو أن برنامج البنك الدولي بهذا القرض الجديد سيمتد ليشمل الدول التي لم يستطع مساعدتها من قبل، متوقعا تحقيق نتائج ملموسة في السنوات المقبلة.

وقال مادافو إن البرنامج يساعد الدول الأفريقية على التعامل بسرعة ومرونة أكبر مع الفيروس المسبب للمرض، ويدعم التصميم المتزايد للزعماء الأفارقة على مواجهة هذا المرض المدمر.

وقال البنك الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له إن مكافحة الإيدز ستكون أمرا حاسما في المساعدة في التنمية الأفريقية خلال العشرين عاما المقبلة. وأضاف أنه ستكون هناك حاجة إلى ثلاثة مليارات دولار سنويا للإنفاق على برامج الوقاية والرعاية والعلاج الأساسية في القارة الأفريقية. وستستخدم المجتمعات المدنية مباشرة نصف المبلغ الإجمالي الذي يخصصه البنك للبرنامج الذي تبلغ قيمته مليار دولار.

ويتلقى ما يصل إلى 15 دولة مساعدة من البنك الدولي بمقتضى المرحلة الثانية من البرنامج، كما قبل البنك مشروعات من 12 دولة بما فيها نيجيريا وغانا وكينيا في المرحلة الأولى من البرنامج التي تمت الموافقة عليها في سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : رويترز