توصل طبيب أسترالي أمضى 30 عاما في دراسة داء السكري إلى عقار جديد لعلاج المرض يعتمد في تركيبته على هرمون عرف في السابق بقدرته على خفض نسبة الشحوم في جسم الإنسان. وقد أعلن أن تجربتين على أكثر من 20 متطوعا تكللتا بنجاح باهر.

وقال فرانك إن جي الباحث في جامعة موناش بملبورن إن العقار الذي يتوقع أن يفيد مرضى السكري قد يوزع بكميات تجارية بعد حوالي أربع سنوات. وأشار إلى أنه اختار تحدي السمنة باعتبارها المسبب الرئيسي لأمراض القلب وداء السكري وارتفاع ضغط الدم.

وذكرت شركة ملبورن للصناعات الدوائية الشريك التجاري لجامعة موناش أنها متأكدة تماما الآن بعد نجاح 22 تجربة على البشر من صلاحية العقار للاستهلاك البشري وقدرته على حفظ التوازن في الجسم وخفض مستوى الدهون وتقليل مخاطر الإصابة بالسكري.

وأضافت الشركة أن أفضل النتائج سجلت لدى الكبار بالسن, مشيرة إلى أن معدل انخفاض الوزن بين المتطوعين من مختلف الأعمار بلغ نصف كيلو خلال أربعة أسابيع من التجربة.

المصدر : رويترز