العلماء يستعملون الجراثيم الفتاكة لعلاج السرطان
آخر تحديث: 2002/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/12 هـ

العلماء يستعملون الجراثيم الفتاكة لعلاج السرطان

يأمل العلماء في الولايات المتحدة عبر تجاربهم الجديدة بإمكانية تسخير البكتيريا المرضية والجراثيم الفتاكة لتحسين العلاجات المخصصة للسرطان, وهو ما يدعم النظرية التي افترضها الأطباء منذ مائة عام بأن الأمراض الجرثومية المعدية قد تساعد في مكافحة الأورام السرطانية.

وأوضح الباحثون أن بعض الميكروبات تستطيع خنق الأورام السرطانية بمنع نمو الأوعية الدموية الجديدة التي تغذيها. ومهاجمة هذه الأوعية الدموية هي المحور الرئيسي التي ركزت عليه معظم أبحاث السرطان, ولكن حسب الاكتشافات الجديدة فإن الحل قد يكمن عند بعض البكتيريا الشائعة المسببة للأمراض.

وسجل هؤلاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "المناعة" أنهم قد وضعوا خطة لجمع عقاقير جديدة مضادة للسرطان من الحيوانات المخبرية المصابة.

وقال العلماء في جامعة بنسلفانيا الأميركية إن هذه الاكتشافات تعكس الاعتقاد السائد عن العلاقة بين الإصابات والإنتانات الجرثومية والسرطان إذ مازال يعتقد أن الإنتانات تنشط جهاز المناعة الذي يتوجه بدوره لمهاجمة السرطان, ولكن وفقا للاكتشافات الجديدة فإن الإنتانات قد تساعد المرضى الضعاف أيضا في مهاجمة السرطان عن طريق قدرتها على وقف نمو الأوعية الدموية.

ويرى الباحثون أن هذه الدراسة تساعد في تطوير علاجات لأمراض أخرى تتسبب عن انتشار الأوعية الدموية مثل اعتلال الشبكية السكري والورم البطاني الرحمي.

وكان فريق البحث بجامعة ألستر في إيرلندا الشمالية قد أعلن عن خطط لاستخدام المورثات الجينية المنتجة لمادة أوكسيد النيتريك للتغلب على السرطان, إذ يتم غرسها في الأورام لإعادة قابليتها للتأثر بالعلاج الإشعاعي والكيمياوي, كما تمنع هذه الجينات نمو الأوعية الدموية وتتحكم بضغط الدم وتسمح للأوكسجين بالوصول إلى الخلايا.

المصدر : قدس برس