حذر خبراء مختصون في عالم الجمال والتجميل من خطورة إقبال السيدات على تناول الأطعمة المتبلة والغنية بالبهارات الحارة والتوابل القوية. وقال هؤلاء إن تناول كميات كبيرة من الطعام الحار سواء كان من الشطّة أو البهارات الحارة مع وجود حالة إمساك يعتبر أكبر عدو للبشرة, فيفقدها بريقها ونضارتها, مشيرين إلى أن مساحيق التجميل لا تكفي لحل هذه المشكلة, فتصاب البشرة بالإرهاق وتمتلئ بالبثور.

وينصح الخبراء في مقالة نشرتها مجلة (المرأة) المتخصصة في شؤون النساء والعائلة الأميركية, بتناول طعام صحي ومتوازن واستهلاك الكثير من السوائل والعصائر الطبيعية وشرب ما يوازي لتر ونصف من الماء يوميا, مع الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة, فضلا عن عمل أقنعة التجميل الطبيعي كقناع الحليب أو الليمون أو هرس الخيار، وإضافة الليمون وماء الورد عليه لتغذية وترطيب بشرة الوجه.

وقال الأخصائيون إن مثل هذه الأقنعة الطبيعية لا تفيد في علاج البشرة وإنما هي تنشطها وتجددها فقط, منوهين إلى عدد من العوامل التي تؤثر على نضارة البشرة وتسد مساماتها وتمنع تنفسها مثل عدم تنظيف البشرة لوقت طويل مما يجعل الغبار والأوساخ تتراكم عليها, والنوم بالماكياج الذي يسد مسام الجلد, وعدم تنظيف البثور والرواسب السوداء فيزداد حجمها وتسيء إلى مظهر الوجه.

المصدر : قدس برس