إدانة طبيب هولندي ساعد مريضا على الانتحار
آخر تحديث: 2002/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/21 هـ

إدانة طبيب هولندي ساعد مريضا على الانتحار

خسر طبيب هولندي دعوى استئناف أقامها ضد حكم قضائي أدانه بمساعدة مريض على الانتحار، ورفضت ربط هذه الحالة بما يعرف بالقتل الرحيم الذي تسمح به هولندا.

وكان الطبيب فيليب سوتوريوس قد ساعد السناتور السابق إدوارد برونغيرسما على التخلص من حياته عام 1998. وكان برونغيرسما يعاني من سلس البول ودوار وعدم قدرة على الحركة، وقال إنه تعب من الحياة.

ورأت المحكمة الهولندية العليا أن حالة السناتور السابق لم تكن حالة مرض عضال تبرر القتل الرحيم الذي تسمح به القوانين الهولندية فقط إذا كان المريض تنتظره معاناة لا تطاق في المستقبل.

وأدانت إحدى المحاكم الهولندية سوتوريوس بمساعدة مريضه على الانتحار قبل عام. ولم تصدر حكما بسجنه أو تغريمه لأنها رأت أنه تصرف على هذا النحو انطلاقا من مشاعر الشفقة.

واستأنف سوتوريوس، الذي مازال بإمكانه ممارسة مهنة الطب، الحكم الصادر ضده، وأقام دعوى استئناف لبيان حدود قتل الرحمة. وشجعه أنصار هذا النوع من الممارسات الطبية على رفع دعوى الاستئناف على أمل أن يساعد ذلك على إيضاح تلك الحدود.

وكانت هولندا أول دولة في العالم تقر القتل الرحيم عام 2001 إلا أن القانون يجبر الأطباء على الالتزام بقواعد صارمة.

المصدر : رويترز