ذكر باحثون في بريطانيا أن تصوير المخ بالأشعة قد يساعد الأطباء على تحديد الأشخاص الذين تزيد احتمالات إصابتهم بأمراض واضطرابات نفسية مثل الفصام.

وأظهرت الدراسة أن أساليب الفحص المعقدة قد تكتشف التغيرات التي قد تحدث في مناطق بالمخ قبل أو أثناء الإصابة بمرض عقلي حاد. وسيسمح ذلك للأطباء بعلاج المريض قبل بدء ظهور الأعراض وقد يساعد في تجنب الإصابة بالمرض.

وفي الدراسة التي نشرت في موقع دورية لانسيت الطبية على شبكة الإنترنت استخدم الباحثون التصوير بالرنين المغناطيسي لدراسة المخ لدى 75 شخصا تزيد عندهم احتمالات الإصابة باضطراب نفسي.

ورغم أن الصور الأولية لم يمكن التفريق بينها فإن مزيدا من الفحوص التي أجراها الباحثون للمرضى بعد إصابة 23 منهم باضطرابات نفسية نجم عنها ظهور اختلافات بين المجموعتين.

وقال الباحثون إنه لايزال من السابق لأوانه الجزم إذا ما كان يمكن استخدام صور الرنين المغناطيسي أداة للتشخيص. لكنهم لاحظوا أن مرضى الاضطرابات النفسية لديهم كمية أقل من مادة الدماغ السنجابية في مناطق المخ المرتبطة بالسلوك الاجتماعي والعاطفة والذاكرة والانتباه مقارنة مع غيرهم من الناس. ويشك الباحثون في أن هذه الاختلافات يمكن أن تكون علامات مبكرة على الإصابة باضطراب نفسي.

المصدر : رويترز