حذر أطباء في الهند من أن نقص النوم ولو لسويعات قليلة قد يضعف النشاط الحيوي اليومي للإنسان ويؤثر في مستوى الهرمونات في جسمه.

فقد أظهرت الدراسات أن الحرمان الشديد من النوم يؤثر سلبيا في الوظائف البدنية والعقلية، ولكن الدراسة الجديدة تؤكد أن الحرمان البسيط أيضا قد يسبب تلفا كبيرا.

ووجد العلماء أن نقص النوم يزيد الاستجابة الالتهابية في الجسم، وهو أمر يرتبط بحالات مرضية متعددة كارتفاع ضغط الدم وزيادة خطر أمراض القلب والسكري, وأكدوا ضرورة الحصول على قسط وافر من النوم الليلي المريح الذي يتراوح بين ست وثماني ساعات كاملة.

وكان الأطباء قد حذروا سابقا من أن النوم الكثير أو الحرمان منه يمثل خطرا رئيسيا مهددا لصحة الإنسان وحياته بعد أن تبيّن أن البالغين الذين يحصلون على قسط وافر من النوم الليلي الجيد لمدة سبع أو ثماني ساعات يعيشون مدة أطول ويكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب, مقارنة مع الأشخاص الذين ينامون مدة أقل أو أطول.

المصدر : قدس برس