العلاج بالهرمونات قد يساعد في الشفاء من الزهايمر
آخر تحديث: 2002/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/2 هـ

العلاج بالهرمونات قد يساعد في الشفاء من الزهايمر

أظهرت دراسة طبية أن العلاج التعويضي بالهرمونات بعد انقطاع الطمث لدى النساء قد يمنع الإصابة بمرض الزهايمر شريطة استخدام العقاقير عشرة أعوام على الأقل.

ومن شأن الدراسة المنشورة في دورية الجمعية الطبية الأميركية أن تزيد من حدة الجدل الدائر بشأن العلاج التعويضي بالهرمونات الذي أوضحت بحوث في الآونة الأخيرة أنه ليس آمنا ومفيدا مثلما كان يعتقد من قبل.

وفحص فريق الأطباء في جامعة جونز هوبكنز في الدراسة المذكورة معدلات الإصابة بمرض الزهايمر بين عامي 1995 و2000 وشمل الفحص 1889 سيدة مسنة في ولاية يوتا الأميركية.

ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي استخدمن عقاقير للعلاج التعويضي بالهرمونات مدة عشر سنوات على الأقل تنخفض بينهن فرصة الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 2.5% عن أولئك اللاتي لم يستخدمن هذه العقاقير.

وقال بيان لإدارة المحاربين القدماء التي شارك فريق منها في الدراسة "نتائجنا وأبحاث أخرى توحي بأن مثل هذا العلاج قد يكون فعالا للوقاية الأساسية من مرض الزهايمر إن لم يكن فعالا في العلاج منه".

ويعتبر العلاج التعويضي بالهرمونات باستخدام مزيج من هرموني الأستروجين والبروجستين شائعا بين ملايين السيدات اللاتي يسعين للتخفيف من أعراض انقطاع الطمث ومنها الالتهابات وتقلب المزاج. وألقت دراسة أجريت في شهر يونيو/حزيران الماضي بظلال من الشك على العلاج، وأشارت إلى أنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الثدي عندما يستخدم لأكثر من خمسة أعوام.

المصدر : رويترز