مزارع يستخدم الجرار لحصاد محصول الفول السوداني في ولاية جورجيا الأميركية (أرشيف)
خلصت دراسة علمية إلى أن تناول مقدار من الفول السوداني أو زبدته عدة مرات أسبوعيا يخفض بدرجة كبيرة خطر الإصابة بالسكري لدى البالغين.

ويحتوي الفول السوداني على قدر كبير من الدهون غير المشبعة ومواد أخرى قد تساعد على استقرار نسبة الجلوكوز والأنسولين وهما العاملان اللذان يمنعان خطر الإصابة بالفئة الثانية من السكري الذي يعاني منه 135 مليون بالغ حول العالم.

وتوصل الباحثون إلى أن استهلاك أوقية واحدة من الفول السوداني (28 غراما) خمس مرات أو أكثر أسبوعيا يقلل خطر الإصابة بالسكري بنسبة 27% مقارنة بمن لا يأكلون الفول السوداني. جاء ذلك في دراسة مسحية كانت قد بدأت عام 1980 واستمرت 16 عاما تحت إشراف جامعة هارفارد الأميركية. وشارك في الدراسة التي شملت 11 ولاية أميركية 84 ألف مريضة.

وأوضحت الدراسة أن تناول نفس الكمية من مرة إلى أربع مرات أسبوعيا يقلل نسبة الإصابة بمقدار 16%. أما أكل خمس أوقيات من زبدة الفول السوداني (149غراما) أسبوعيا فخفض خطر الإصابة بالسكري بنسبة 21%. وقالت الدراسة إن الدهون غير المشبعة الموجودة في الفول السوداني مفيدة في منع الإصابة بأمراض القلب.

وقال روي جيانغ من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد مؤلف الدراسة التي نشرت في عدد هذا الأسبوع من مجلة نقابة الأطباء الأميركيين "وضعا في الاعتبار العلاقة العكسية بين الفول السوداني وخطر الإصابة بمرض الشريان التاجي والنوع الثاني من السكري فمن المهم التوصية باستهلاك كمية دائمة من الفول السوداني كبديل عن منتجات الحبوب المعالجة أو اللحوم الحمراء أو المطبوخة مما يساعد على تقليل مقدار السعرات الحرارية".

المصدر : رويترز