العصبية الزائدة تزيد احتمالات الإصابة بارتفاع الضغط
آخر تحديث: 2002/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/16 هـ

العصبية الزائدة تزيد احتمالات الإصابة بارتفاع الضغط

أظهرت دراسة جديدة في الولايات المتحدة أن العصبية الزائدة في سن المراهقة والشباب تزيد من احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم في المراحل العمرية التالية.

وجرت الدراسة على عينة من حوالي ثلاثة آلاف مراهق وشاب, على أساس تصنيف لقياس درجات العصبية والسلوك العدواني والتوتر الدائم والحماس الزائد عن اللزوم وروح المنافسة المشتعلة, وهي من السمات النفسية والعصبية لسن الشباب.

وأوضح ليجينغ يان الأستاذ المساعد في قسم الطب الوقائي بجماعة نورث ويسترن في شيغاو أن نسبة الإصابة بأمراض ضغط الدم تزيد مرتين لدى الأشخاص العصبيين عن أولئك الذين يتميزون بأعصاب أهدى وصبر أكثر.
وعرض يان نتائج الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لأمراض القلب, حيث أوضح أن 6% من أفراد العينة سجلوا أعلى درجات في المقياس المتعلق بالعصبية الدائمة ونفاد الصبر. وجاء مستوى ضغط الدم لدى 17% منهم مرتفعا مقارنة بـ10% فقط من أفراد العينة الذين كانت درجاتهم أقل.

كانت الدراسات السابقة بشأن أسباب ارتفاع ضغط الدم قد ركزت فقط على جانب السلوك العدواني بمستوياته المختلفة. إلا أن الدراسة الجديدة وضعت مقياسا أشمل لنواحي السلوك العصبي العدواني المختلفة لتحديد مدى علاقتها بضغط الدم. ومن المظاهر التي تضمنتها الدراسة الجديدة سلوك سائقي السيارات الذين يغضبون بشدة أثناء القيادة بسبب سير الآخرين بسرعة بطيئة.

وجرت الدراسة على أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما, وتم تصنيفهم مبدئيا في ضوء بعض السلوكيات مثل تناول الطعام بسرعة وسرعة الغضب من طول الانتظار والعجلة الدائمة. وأوضحت أيضا أن العصبية والتوتر الدائمين ونفاد الصبر تكون بدرجة أكبر لدى البيض والإناث والأشخاص الأكثر تعليما, مما يجعل هذه الفئات أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وحول العادات اليومية لهؤلاء الأشخاص العصبيين, قال يان إنها عادة ما تكون غير صحية مثل التدخين وشرب الخمر وعدم الرغبة في ممارسة نشاط جسماني, وهي من المسببات الأساسية لأمراض ضغط الدم والقلب.

المصدر : رويترز