وافق البرلمان الأوروبي على مقترح تقدمت به بروكسل يوصي بحظر إعلانات التبغ في وسائل الإعلام الأوروبية. ودعا البرلمان وزراء الصحة الأوروبيين لتأييد المقترح في اجتماع مزمع عقده في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول المقبل ليدخل حيز التنفيذ في النصف الأول من عام 2003.

فبعد أشهر من المناقشات, رفض النواب الأوروبيون مجموعة من التعديلات التي اقترحتها بعض دول الاتحاد والتي كان من شأنها إضعاف المبادرة. واعتبر النواب هذا الإجماع سابقة مشجعة في مجالات الرعاية الصحية.

وتدعو مبادرة بروكسل إلى ممارسة حظر عام على إعلانات التبغ في الصحافة والإنترنت والإذاعة والتلفزيون. إلا أن الاتحاد لم يتمكن من الإجماع على حظر إعلانات التبغ في المانشيتات السينمائية والملصقات والملابس. كما يدعو المقترح إلى منع رعاية الإعلان عن منتجات التبغ في سباقات سيارات (الفورمولا واحد) على سبيل المثال.

وفي حال الموافقة على مقترح بروكسل سيكون سباق الجائزة الكبرى المزمع إجراؤه في بلجيكا العام المقبل أول ضحية لهذا القرار في حال صدوره. وقد أبلغ منظمو السباق منتجي التبغ بسحب إعلاناتهم من جدول السباقات.

يذكر أن بروكسل دعت أول مرة إلى منع إعلانات التبغ عام 1989, إلا أن ألمانيا عارضته بشدة قائلة إنه ينتهك الشؤون الداخلية لدول الاتحاد الأوروبي. وقد أصبح المقترح قانونا في يوليو/ تموز 1998, غير أن تنفيذه استمر حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2000 عندما أوقفت محكمة العدل الأوروبية العمل به بعد موافقتها على شكوى رفعتها ألمانيا ضده.

المصدر : وكالات