حذر باحثون بريطانيون من أن تدخين ثلاث سجائر تحتوي على مخدر الحشيش النقي يوميا تضر الرئة بصورة تعادل تدخين 20 سيجارة عادية، وأن الماريغوانا أخطر في الوقت الحالي مما كانت عليه في الستينيات.

وقالت مؤسسة الرئة البريطانية في ما وصفته بأنه تقرير جديد مروع إن القطران الناتج عن تدخين سجائر الحشيش به كمية من المواد المسببة للسرطان تزيد بنسبة 50% على تلك الناجمة عن تدخين التبغ.

وقالت المؤسسة في بيان إن المخاطر الصحية الناتجة عن تدخين الحشيش زادت بصورة كبيرة منذ الستينيات بسبب زيادة كميات مركب كيميائي رئيسي في سجائر الماريغوانا في الوقت الحالي. لكن أنصار جعل تدخين الحشيش قانونيا شككوا في بعض نتائج التقرير.

وشددت مؤسسة الرئة البريطانية على أنها لا تتخذ موقفا أخلاقيا من قضية تشريع استخدام الحشيش المثيرة للجدل. وقالت هيلينا شوفيلتون رئيسة المؤسسة إنه يجب أولا توضيح المخاطر التي يتضمنها تدخين الحشيش وعدم إنكار مضاره مثلما حدث في الماضي مع التدخين. وحثت المؤسسة الحكومة البريطانية على تطبيق حملة توعية صحية للعامة بمخاطر تدخين الحشيش على الصحة.

المصدر : رويترز