قام أطباء في مستشفى لوس أنجلوس لجراحة العظام بتجربة العلاج بالموسيقى لمساعدة أطفال مصابين بالحنك المشقوق على الكلام.

وأوضح الأطباء أن الحنك المشقوق ينتج عن عدم التحام أنسجة الفم بصورة كاملة مما يسبب التشوه وصعوبة في التحدث, وقد تساعد الجراحة في علاج هذه الحالة من الناحية الطبية وتحسين المظهر الشكلي للمريض, لكنها لا تحل مشكلة الكلام.

ويرى العلماء أن العلاج بالموسيقى الذي استخدم لزمن طويل في معالجة المشكلات والاضطرابات السلوكية يساعد في تحسين قدرات التكلم عند الطفل المصاب بحنك مشقوق, ويتيح له الغناء أيضا عبر تفاعله مع الأفراد الآخرين، وتشجيعه على النطق السليم للكلمات ومخارج الحروف بتعليمه تمرينات خاصة بالمشكلات المتسببة عن حالته المرضية.

وأشار الأخصائيون إلى أن هذا العلاج يعتمد على استخدام نشاطات القوة مثل النفخ في الصفارة مثلا لتسهيل حركة الهواء الصادر من الرئتين إلى خارج الفم, وتكرار الأصوات لتبسيط الكلمات الصعبة والمعقدة, وجمع الأطفال المصابين مع بعضهم وتشجيعهم على المشاركة في الحديث.

المصدر : قدس برس