المجالات الكهربائية والمغناطيسية لعلاج العظام المكسورة
آخر تحديث: 2002/10/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/19 هـ

المجالات الكهربائية والمغناطيسية لعلاج العظام المكسورة

أظهرت نتائج بحث طبي جديد عرض مؤخرا فعالية علاج طبي بديل يعتمد على المجالات الكهربائية والمغناطيسية في إصلاح العظام المكسورة البطيئة الالتئام.

وأوضح الأطباء في مستشفى شارب ميموريال بسان دييغو الأميركية أن مجالات فيزيائية معينة كهربائية ومغناطيسية وصوتية يمكن استخدامها على منطقة الكسور لتسريع التئامها وشفائها.

وقال هؤلاء في مؤتمر الأكاديمية الأميركية لجراحي العظام والمجبرين إن العلاج بالمجالات الفيزيائية يعتمد على فكرة الأحداث الفسيولوجية الطبيعية الموجودة أصلا في الجسم البشري, فمن الطبيعي أن ينحني العظم قليلا تحت تأثير الأحداث الفسيولوجية الطبيعية وهذا الانحناء يسبب شحنات كهربائية صغيرة, وعندما ينكسر العظم تتمزق أيضا الأوعية الدموية ويحدث نزيف حوله, فترسل الخلايا في النسيج المجاور رسائل وإشارات كيميائية مباشرة تعمل على تحفيز نمو عدد أكبر من الأوعية الصغيرة في منطقة الكسر في غضون أيام.

وفسر الأطباء أن الخلايا ستنقسم في الظروف المثالية للالتئام وتكون أنسجة ضامة مختلفة مثل الغضاريف والعظام, ولكن إذا تأخرت هذه العملية أو لم تحصل فمن الممكن استخدام أحد المجالات الفيزيائية في المنطقة المصابة لزيادة تجمع الكالسيوم الضروري لعملية التئام العظام.

وقال الباحثون إن العلاج بالمجالات الفيزيائية ليس شائعا, فهو تكنولوجيا جديدة لا تسبب أي آثار جانبية, وتساعد في علاج حوالي 300 ألف شخص يعانون من كسور عظمية بطيئة الالتئام أو لا تلتئم مطلقا باستخدام العلاج المعياري التقليدي من أصل ستة ملايين شخص يتعرضون لكسور العظام سنويا في الولايات المتحدة.

المصدر : قدس برس