قلة عمالة التمريض تزيد عدد وفيات المرضى
آخر تحديث: 2002/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/17 هـ

قلة عمالة التمريض تزيد عدد وفيات المرضى

أظهرت دراسة شملت 168 مستشفى في ولاية بنسلفانيا الأميركية أن قلة أعداد العاملين في التمريض يزيد من مخاطر وفاة المرضى.

وقالت الدراسة التي صدرت أمس الثلاثاء وشملت تحليلا لحالات 232342 مريضا إن زيادة عبء العمل على العاملين في التمريض بمقدار مريض واحد يزيد من احتمالات وفاة المرضى بنسبة 7%.

وأشارت الدراسة إلى أن 23% من المرضى تعرضوا لمضاعفات لا علاقة لها بمرضهم الأصلي خلال إقامة في المستشفى بلغت 30 يوما في المتوسط, وتوفي 8% من هؤلاء المرضى.

وكتبت معدة الدراسة الطبيبة ليندا آيكن من كلية التمريض بجامعة بنسلفانيا في نشرة اتحاد الأطباء الأميركيين تقول "نتائجنا توثق آثارا كبيرة لأعداد العاملين في التمريض على الحد من حالات الوفاة".

وأضافت "ربط مستويات تعيين العاملين في التمريض بإنقاذ المرضى يشير إلى أن الممرضين يسهمون بدرجة كبيرة في الرصد المبكر والتدخل في الوقت المناسب وهو ما يمكن من إنقاذ حياة المرضى".

وأظهرت الدراسة كذلك أن العناية بعدد أكبر من المرضى من أسباب إنهاك العاملين في التمريض وعدم رضاهم عن عملهم. وقال واحد من كل خمسة ممرضين إنهم يعتزمون ترك العمل خلال عام.

ولعلاج الموقف, قالت آيكن إن ولاية كاليفورنيا سنت قانونا يلزم المستشفيات بتعيين ممرض لكل ستة مرضى بحلول يوليو/ تموز عام 2003 بهدف أن تصل النسبة إلى ممرض لكل خمسة مرضى فيما بعد.

المصدر : رويترز