أعلنت وزارة الصحة اليابانية أنها تلقت تقارير عن وفاة 13 من بين مرضى عولجوا بعقار إيريسا الجديد المضاد لسرطان الرئة الذي تنتجه شركة أسترا زنيتشا.

ولم يسحب عقار إيريسا من الأسواق وقالت الوزارة إنها أمرت الشركة بإصدار تحذيرات أقوى بشأن الآثار الجانبية للعقار الجديد ومنها الالتهاب الرئوي.

وقال مسؤول إن وزارة الصحة كانت على علم بالفعل بالأعراض الجانبية التي قد تحدث مشيرا إلى هناك تحذيرات مرفقة بالعقار. وأضاف أنه بعد تلقي المعلومات الجديدة التي تفيد بوفاة 13 مريضا عولجوا بالعقار خلال ثلاثة أشهر من طرحه في السوق ظهر أن التحذيرات غير كافية.

وعقار إيريسا هو الأول من الفئة الجديدة من العقارات المضادة للسرطان والتي تسمى (مثبطات مستقبلات عوامل النمو بالبشرة) وتستهدف البروتينات التي لا تنتجها سوى الخلايا السرطانية ولذلك لا تسبب الغثيان وسقوط الشعر أثناء العلاج الكيمائي.

واليابان هي أول دولة في العالم توافق على العلاج بأقراص إيريسا. وتجري منظمات في الولايات المتحدة ولأوروبا حاليا تقييما لعقار لإيريسا وهو أحد المنتجات الجديدة التي تأمل شركة أسترا زنيتشا في أن تفيد في إعادة تنشيط خطوط إنتاجها في الأعوام القليلة القادمة.

وقالت المتحدثة باسم الشركة إميلي ديني إنه تم إخطار إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بآخر المعلومات الخاصة بإجراءات الأمان والآثار الجانبية للعقار خاصة الالتهاب الرئوي.

وأضافت أن نسبة الإصابة بالأعراض الجانبية قليلة جدا وتتراوح بين 0.2% و0.4%. ويعالج أكثر من 35 ألف مريض بعقار إيريسا في مختلف أنحاء العالم بعضهم في اليابان وبعضهم الآخر في الولايات المتحدة وأوروبا في تجارب تستمر لفترات طويلة.

وقالت شركة أسترا زنيتشا إن معدل الإصابة بالالتهاب الرئوي لا يختلف بصورة ملموسة عن معدل الإصابة نتيجة للعلاجات الأخرى الموجودة في السوق وإن هذا لا يغير من الاعتقاد بأن إيريسا عقار آمن وفعال.

المصدر : رويترز