أظهرت دراسة طبية أميركية أن حقن فئران مصابة بسرطان المخ بخلايا منشأ عصبية معدة لإنتاج بروتين قاتل للسرطان زاد من قدرتها على النجاة من المرض بل وأعطى ثلثها مناعة ضد السرطان.

وقال البروفيسور منيب احتشام الذي أجرى الدراسة في مركز طبي بمدينة لوس أنجلوس إن "أورام المخ الخبيثة عالية الانتشار، وغالبا ما تولد كتلة الورم الرئيسي المزيد من الأورام... وهذه طريقة لاستهداف الخلايا السرطانية التي تشرد بعيدا عن الورم الرئيسي بالمخ".

وأضاف احتشام في الدراسة التي نشرت نتائجها في أحدث عدد من مجلة أبحاث السرطان أن العلاج الشائع حاليا لأورام المخ هو استئصالها جراحيا لكن غالبا ما تعود الأورام لعدم استئصال الخلايا السرطانية الشاردة.

وافترض الباحث أن خلايا المنشأ العصبية يمكن الاستعانة بها في توصيل مادة قوية مضادة للسرطان تعرف باسم (أنتيرلوكين 12) إلى الأورام السرطانية بالمخ بعد أن أظهرت أدلة أولية قدرة هذه الخلايا على تعقب خلايا السرطان الشاردة داخل المخ كما تم الاستعانة بها في دراسات أخرى أجريت على حيوانات لحمل بروتين علاجي آخر.

وتعد خلايا المنشأ التي يجري استخلاصها من الأجنة أو الحبل السري أو الأنسجة البشرية، الخلايا الأم بالجسم القادرة على إنتاج مختلف أنواع الخلايا.

وقال باحثون إنه في نهاية المطاف سيكون الهدف استخلاص خلايا المنشأ من النخاع الشوكي لمرضى سرطان المخ وتحميلها ببروتين أنتيرلوكين 12 ثم إطلاقها في المخ لتعقب الخلايا الخبيثة المتبقية.

المصدر : رويترز