شبكة كمبيوتر متطورة للتشخيص المبكر لسرطان الثدي
آخر تحديث: 2002/10/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/8 هـ

شبكة كمبيوتر متطورة للتشخيص المبكر لسرطان الثدي

سيدة تستخدم جهاز الكشف عن سرطان الثدي (أرشيف)

بدأت شركة IBM الأميركية لأجهزة الكمبيوتر بالتعاون مع جامعة أوكسفورد والحكومة في بريطانيا لبناء شبكة كمبيوتر متطورة بهدف الفحص والتشخيص المبكر لسرطان الثدي.

وستسمح هذه الشبكة التي أطلق عليها "أي دايمون" للمستشفيات والأطباء بتخزين وتبادل صور الأشعة السينية (أشعة X) للثدي بشكل رقمي موحد المقاييس.

وقالت الشركة إن هذا البرنامج الذي طورته شركة ميرادا سوليوشنز البريطانية سيساعد أخصائيي الأشعة على مقارنة وتقييم صور الأشعة السينية المخزنة بشكل دقيق على شبكة "أي دايمون", بصرف النظر عن مكان أو موعد تصويرها.

وهذا المشروع مهم بسبب الجدل الذي ثار خلال العام الماضي بشأن دقة صور الأشعة السينية في اكتشاف سرطان الثدي وإنقاذ حياة الناس. فالأفلام قد يكون من الصعب قراءتها.

ونصحت النساء في الولايات المتحدة بإجراء أشعة على الثدي سنويا ابتداء من سن الأربعين. وقالت الجمعية الأميركية لمرض السرطان إن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في الولايات المتحدة باستثناء سرطان الجلد.

وأضافت أن ما يقدر بنحو 203.500 حالة جديدة من سرطان الثدي سيتم تشخيصها لدى الأميركيات هذا العام وأن نحو 39.600 ألف امرأة ستموت بسبب هذا المرض.

وفي دراسة نشرت في مايو/ أيار عام 2000 في نشرة لانسيت الطبية البريطانية, تبين أن الاكتشاف المبكر وتحسن أساليب العلاج خلال التسعينيات حالا دون وفاة 20 ألف امرأة بسرطان الثدي في بريطانيا ونحو 40 ألفا في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز