أثبتت دراسة جديدة فعالية بخاخ طبي تم تطويره مؤخرا, في تخفيف الآلام العصبية التي يعاني منها المرضى المصابين بداء السكري.

وأوضح الباحثون أن مرضى السكري يتعرضون للإصابة بالاعتلال أو التلف العصبي الذي يسبب آلاما شديدة في الأجزاء السفلية من الجسم تتراوح من إحساس بالوخز إلى ألم عميق ومتواصل.

وعلى أثر ما أظهرته بعض البحوث من أن مادة أوكسيد النيتريك تلعب دورا في ظهور الآلام العصبية عند مرضى السكري, قام العلماء في مستشفى آدينبروك بمدينة كامبردج البريطانية, بإجراء أول دراسة حول فعالية بخاخ يحتوي على هذه المادة ويسمى "آيزوزوربايد دينايتريت", على 22 مريضا مصابين بالسكري ومضاعفاته العصبية, تم تقسيمهم إلى مجموعتين, تلقت الأولى بخاخ النتريك, بينما أعطيت الثانية دواء عاديا لمدة أربعة أسابيع, ثم تم استبدال الأدوية في المجموعتين بعد مرور أسبوعين, مع تقييم درجات الألم عند المرضى مرتين أسبوعيا خلال فترة الدراسة.

ووجد الباحثون أن بخاخ النتريك خفف الآلام العصبية الكلية والإحساس بالحرق عند المرضى, ولكنه لم يؤثر على الأعراض الأخرى مثل الإحساس بالحرارة والبرودة والوخز والخدران, وقد رغب نصف المرضى في نهاية الدراسة بالاستمرار في استخدام البخاخ.

وخلص الاختصاصيون إلى أن البخاخ المذكور يمثل خيارا دوائيا بديلا وفعالا في تخفيف الآلام العصبية عند المرضى المصابين بالسكري, مؤكدين الحاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد فعاليته بدقة.

المصدر : قدس برس