أثبت الباحثون في مركز مايو كلينك الطبي الأميركي, أن نوع الزبدة الذي يحتوي على خلاصة لباب الخشب, والتي شاع تناولها في فنلندا منذ عام 1995, فعالة في تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم.

وأوضح هؤلاء أن العنصر النشط في هذه الزبدة المعروفة باسم "بينيكول", هو مادة "ستانول إيستر" النباتية التي تقلل مستويات البروتين الشحمي قليل الكثافة أو ما يعرف بالكوليسترول السيئ, بنسبة 14%, وهي عديمة الطعم والرائحة.

وقال الباحثون في الاجتماع السنوي لجمعية التغذية الأميركية, إن مادة "ستانول إيستر" تعمل على إعاقة نقل الكوليسترول من القناة الهضمية إلى الكبد, الأمر الذي يقلل كمية الكوليسترول الكلي السيئ في الدم.

وأظهرت الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة (نيوإنجلاند) الطبية, أن مستوى الكوليسترول الكلي قلّ بنحو 10% عند الفنلنديين الذين تناولوا ثلاثة قوالب من هذه الزبدة يوميا دون تغيير غذائهم.

وعند متابعة 300 شخص من الرجال والنساء الأميركيين الأصحاء فوق سن التاسعة عشرة, من المصابين بارتفاع خفيف في مستويات الكوليسترول, وتناولوا الزبدة الجديدة ثلاث مرات يوميا, تبين أن مستويات الكوليسترول في دمائهم انخفضت بنسبة حوالي 14% بعد ثمانية أسابيع, ولكنها عادت إلى ما كانت عليه سابقا بعد ستة أسابيع من توقفهم عن تناول هذه الزبدة.

المصدر : قدس برس