كيماويات مسرطنة في أعلاف الدجاج ببلجيكا
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/13 هـ

كيماويات مسرطنة في أعلاف الدجاج ببلجيكا

أعلنت السلطات الصحية في بلجيكا أنها عثرت على آثار مركب كيماوي في أعلاف الدواجن له علاقة بالإصابة بالسرطان، لكنها نفت في الوقت نفسه أن تكون الدواجن التي تغذت من هذه الأعلاف قد صدرت إلى أي بلد أجنبي.

وقالت الوكالة الاتحادية المعنية بسلامة الغذاء في بيان لها إن دواجن يعتقد أنها تناولت أعلافا ملوثة بمادة ثنائي الفنيل عديد الكلور (بي سي بي) قد تم توريدها إلى الأسواق. لكنها أضافت أن السلطات صادرت معظم الدواجن من ثلاثة مزارع، مشيرة إلى أن الخطر على الصحة العامة محدود.

وهذا التلوث هو الأخير ضمن موجة ذعر غذائي في بلجيكا التي حظرت بلدان كثيرة عام 1999 استيراد منتجاتها من اللحوم والألبان بعد دخول مادة الديوكسين المسببة للسرطان في سلسلة الغذاء عن طريق أعلاف حيوانية ملوثة.

وتم الربط بين ثنائي الفنيل عديد الكلور الذي كان يستخدم في مجالات صناعية منها العوازل الكهربائية وبين الإصابة بالسرطان والتسبب في تشوه الأجنة، وأشارت الوكالة البلجيكية إلى اعتقادها بأنه لم يتم تصدير أي من هذه الدواجن التي وردت إلى الأسواق.

وقالت إنها لم تحدد بعد مصدر تلوث العلف الذي أنتجته شركة في بلدة فليمش الغربية قرب الحدود مع فرنسا. وقال البيان إن التلوث اكتشف بفضل برنامج مسح قومي وضع بعد موجة الذعر التي حدثت عام 1999 بسبب الديوكسين. ووصف متحدث باسم وزارة الصحة العامة هذه الواقعة بأنها محدودة النطاق وأكد عدم توافر أي معلومات أخرى لديه عن هذه المسألة.

المصدر : رويترز