محكمة بريطانية تؤيد حكما ضد فايزر بشأن الفياغرا
آخر تحديث: 2002/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/10 هـ

محكمة بريطانية تؤيد حكما ضد فايزر بشأن الفياغرا

أيدت محكمة استئناف بريطانية حكما أصدرته المحكمة العليا عام 2000 بإلغاء تسجيل براءة اختراع مكون رئيسي في دواء علاج الضعف الجنسي (فياغرا) الذي تنتجه شركة فايزر. وأيدت المحكمة الحكم السابق الذي قضى بأن بعضا من المعرفة المتضمنة في البراءة الممنوحة لشركة فايزر في بريطانيا كان ملكية عامة بالفعل ومن ثم لا يمكن حمايته.

وبمقتضى الحكم القضائي يحق لشركات أخرى بيع عقاقير تعالج الضعف الجنسي من خلال منع إفراز إنزيم (بي دي أي 5)، لكن لا يمكن لأي من هذه الشركات أن تبيع أدوية مطابقة للفياغرا قبل انتهاء أجل البراءة الممنوحة لفايزر للمكون سيلدينافيل عام 2013.

وقال قاضي محكمة الاستئناف وليام ألدوس في تفسيره للحكم إنه من المعلوم بالفعل أن المواد التي تتحكم في إفراز إنزيم (بي دي أي 5) يمكن أن تكون مفيدة في علاج العجز الجنسي ومن ثم لا يمكن لفايزر أن تدعي أنها اخترعتها.

ومنع القاضي فايزر من استئناف الحكم أمام محكمة أعلى، لكن الشركة المنتجة للأدوية قالت إنها قد تتقدم بالتماس لمجلس اللوردات كي يسمح لها بالاستئناف. ومجلس اللوردات هو أعلى محكمة في بريطانيا. ولا يلغى التسجيل محل النزاع إلا بعد أن تستنفذ شركة الدواء العملاقة جميع السبل القانونية المتاحة لها في بريطانيا.

وكانت فايزر قد استأنفت الحكم الصادر من المحكمة العليا بإلغاء تسجيل البراءة لكابح إنزيم (بي دي أي 5). ورفعت الدعوى القضائية ضد فايزر شركة ليلي إيكوس التي كانت تعمل على تطوير عقار منافس لعلاج الضعف الجنسي.

المصدر : رويترز