أظهرت دراسة طبية أن تكرار المعاشرة الزوجية لا تزيد من فرص الإصابة بالنوبات القلبية لدى الرجال في مرحلة منتصف العمر. وشملت الدراسة ألف رجل تتراوح أعمارهم بين 45 و59 عاما من مدينة كيرفيلي في ويلز وجرت متابعتهم على مدى 20 عاما.

وقال 25 في المائة منهم إنهم يمارسون الجماع مرتين أسبوعيا على الأقل، في حين قال 20 في المائة إنهم يمارسونه بمعدل يقل عن مرة كل شهر. أما الباقون فكانوا بين هذين المعدلين.

وخلص البحث الذي نشر في مجلة "علم الأوبئة وصحة المجتمع" إلى أنه لا يوجد دليل قاطع على أن تكرار المعاشرة الزوجية تزيد من فرص الإصابة بالنوبات القلبية.

ووجدت الدراسة أن الرجال الذين يمارسون الجماع بمعدل أقل من مرة في الشهر أكثر عرضة للوفاة المفاجئة الناتجة عن مرض بالقلب رغم تقلص هذا الاحتمال مع تقدم الرجال في العمر.

وخلص الباحثون إلى أنه في حال ممارسة الجماع بمعدل مرة واحدة أسبوعيا (في المتوسط) لمدة 50 عاما، فإن واحدا فقط بين 580 رجلا قد يلقى نحبه نتيجة للإجهاد الجنسي.

المصدر : رويترز