خريطة توضح أعداد المصابين بالإيدز وتوزيعهم في العالم (أرشيف)
حذرت السلطات الصحية في لاتفيا من انتشار مرض الإيدز بشكل مخيف في البلاد بعد ارتفاع معدلات الإصابة بالوباء بنسبة 73% العام الماضي عما كان عليه في العام قبل الماضي حيث وصل عدد المصابين إلى 807 أشخاص.

ودعا مسؤولو الرقابة على الإيدز السلطات إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات لمواجهة المرض الذي يتفشى بسرعة وسط سكان هذه الدولة الشيوعية السابقة البالغ عدد سكانها 2.4 مليون نسمة. ويبلغ عدد الأشخاص المصابين بالإيدز حسب إحصائية حكومية 1765.

وقد توفي العام الماضي نحو 14 شخصا بسبب المرض مما رفع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم من جراء الإيدز إلى 36. وكانت 78% من حالات الإصابة بالمرض العام الماضي نتيجة حقن المخدرات. وحث جهاز مراقبة الإيدز في لاتفيا الحكومة للمساهمة في برنامج الفحص عن المصابين بالمرض التي تدعمها في الوقت الراهن منظمات طوعية أجنبية من الدول الإسكندنافية المجاورة.

وتقول هذه المنظمات إن أسلوب الوقاية من المرض هو الوسيلة الوحيدة لمنع انتشار الإيدز خاصة وسط الأسر الفقيرة التي تعاني أوضاعا اقتصادية مزرية مما يدفع أفرادها لممارسات غير أخلاقية في هذه الدولة الصغيرة.

وقد وعدت الحكومة في لاتفيا بتقديم مساعدات مالية للمنظمات المحلية العاملة في مجال محاربة الإيدز إلا أن هذه المنظمات لم تتلق حتى الآن ما تستطيع أن تسير به مهامها.

وتصنف منظمة الصحة العالمية دول الاتحاد السوفياتي السابق التي تنتمي إليها لاتفيا على أنها من أكثر المناطق التي ينتشر فيها مرض الإيدز مقارنة بأي منطقة في العالم.

المصدر : وكالات