أنتجت شركة فنلندية متخصصة في منتجات الألبان نوعا خاصا من الحليب خال من مادة اللكتوز التي تمنع ملايين الأشخاص المصابين بنوع من الحساسية إزاء هذه المادة من شرب الحليب بانتظام.

فقد قامت شركة فاليو المتخصصة في صناعة منتجات الألبان بإنتاج نوع من الحليب لا يحتوي على سكر الحليب أو اللكتوز وهو ما يؤثر في ملايين الأشخاص في دول أوروبا الغربية وحدها.

غير أن رئيسة قسم الأبحاث والتطوير في الشركة أنيكا مايرا ماكينين استبعدت ظهور هذا المنتج الجديد خارج فنلندا في القريب العاجل. وعزت ماكينين السبب في ذلك "إلى أن صناعة الألبان تخشى أنه إذا بدأت الحديث عن حساسية اللكتوز فإنها قد تكون دعاية سيئة للحليب".

وتقول ماكينين إن شركتها تجري مفاوضات مع عدة شركات أوروبية لمنتجات الألبان لمنح تراخيص لتصنيع المنتج الجديد غير أن هذه الشركات متشككة بشدة فيما يتعلق ببدء مشروعات تصنيع منتجات خالية من اللكتوز. وذكرت مسؤولة التطوير في الشركة أن عشرة ملايين شخص في ألمانيا وحدها يعانون عسرا في هضم اللكتوز مما يسبب آلاما في المعدة، في حين يعاني 17% من السكان في فنلندا من هذه الحالة.

وتبيع شركة فاليو منتجات منخفضة اللكتوز في 80 من منتجاتها في حين تقدم شركات منتجات الألبان المنافسة منتجات مشابهة من الحليب واللبن الزبادي والجبن. وأوضحت ماكينين طريقة تصنيع الحليب الجديد بالقول إنه سيجري صبه من أنبوب ضخم بحيث يتخلف اللكتوز عن المكونات الأخرى مما يجعل من السهل فصله.

وتابعت أن عملية البحث والتطوير استغرقت خمس سنوات وتكلفت ما بين 453900 و756500 دولار. وستبدأ فاليو بإنتاج 20 ألف لتر من الحليب الخالي من اللكتوز يوميا مستهدفة الحصول على 0.5% من إجمالي سوق الحليب في فنلندا. فيما سيبلغ ثمن اللتر الواحد من الحليب الجديد في منافذ البيع نحو 1.21 دولار.

المصدر : رويترز