الأوراك الصناعية تزيد خطر الإصابة ببعض السرطانات
آخر تحديث: 2001/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/2 هـ

الأوراك الصناعية تزيد خطر الإصابة ببعض السرطانات

أظهرت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص الذين يخضعون لعمليات جراحية لاستبدال أوراكهم أكثر عرضة للإصابة بسرطانات الجلد والبروستات والدم. وأكد العلماء الحاجة لإجراء المزيد من الدراسات، وأشاروا إلى أن النتيجة لا تمثل علاقة سببية حقيقية بين الأوراك الصناعية والسرطان, ولا سيما عند خضوع المرضى لزراعة هذه الأعضاء الصناعية في سن صغيرة, أي في حال بقائها في أجسامهم مدة طويلة.

وقالت أخصائية في المعهد الدولي لعلوم الوباء في ولاية ميريلاند الأميركية إن مواد كيميائية متعددة تستخدم في الأوراك والركب الصناعية, منها الكروم والرصاص والكوبالت والأكلريك, التي يشتبه بأنها عوامل مسرطنة. ولبحث خطر السرطان المصاحب للأوراك الصناعية, قوّم العلماء معدلات السرطان عند نحو 120 ألف مريض ممن خضعوا لعمليات استبدال الأوراك الصناعية في السويد بين عامي 1965 و1994.

وبينما لم يجد الباحثون زيادة في المخاطر الكلية للسرطان عند مقارنة المرضى المشاركين مع عامة الناس, فقد لاحظوا في دراستهم التي نشرتها مجلة المعهد الوطني للسرطان أن هؤلاء المرضى الذين خضعوا لعمليات زراعة الأوراك الصناعية, كانوا أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من الأورام السرطانية. إذ زاد خطر إصابتهم بسرطان البروستات بنحو 16%, وبسرطان الجلد بنسبة 15%, وحوالي 86% بسرطان الدم من نوع الورم النخاعي المتعدد.

المصدر : قدس برس