أظهرت دراسات طبية عديدة وجود علاقة بين الغذاء الآسيوي الغني بمركبات آيزوفلافون وانخفاض خطر الإصابة بالأمراض الوعائية والقلبية بين السيدات المسنات في اليابان.

فقد وجد العلماء أن خلاصة القرنفل الأحمر النقية التي تعرف باسمها العلمي "ترايفوليوم براتينس" حسنت الليونة الشريانية عند السيدات اللاتي تجاوزن سن اليأس.

وقال باحثون في مؤسسة بحوث الأعشاب البريطانية إن انخفاض الليونة الشريانية أثناء وبعد سن اليأس يزيد من فرص إصابة المرأة بأمراض القلب في مراحل لاحقة من حياتها.

واختبر باحثون في أستراليا جرعتين مختلفتين من خلاصة القرنفل الأحمر على 17 سيدة قسمت إلى مجموعتي علاج بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع من التجربة.

وقد تناولت السيدات في المجموعة الأولى قرصا واحدا من القرنفل الأحمر يحتوي على 40 مليغراما من آيزوفلافون في الأسابيع الخمسة الأولى من العلاج النشط, في حين تناولت السيدات في المجموعة الثانية قرصا إلى قرصين من دواء عادي يوميا.

وبقياس المرونة الشريانية باستخدام الموجات فوق الصوتية لمعرفة مدى امتصاص آيزوفلافونويد ومستويات الكوليسترول في الدم, تبين وجود زيادة في الليونة الشريانية في مجموعة القرنفل الأحمر بنحو 24% مقارنة بمجموعة الدواء العادي, ولم تسجل أي أعراض جانبية بين المشاركات.

المصدر : قدس برس