مفتي مصر يبيح نقل الأعضاء البشرية بشروط
آخر تحديث: 2001/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/24 هـ

مفتي مصر يبيح نقل الأعضاء البشرية بشروط

عملية جراحية لزراعة يد في إحدى المستشفيات بفرنسا (أرشيف)
أباح مفتي الديار المصرية نصر فريد واصل نقل الأعضاء البشرية بشرط التأكد من عدم الاتجار بها، والتحقق التام من الموت قبل النقل. وأكد وجود ضوابط في النقل كموافقة المانح قبل موته ودون مقابل مادي, وأن تتم بين الأقارب حتى الدرجة الرابعة لمنع الاتجار بها.

وقال المفتي أمام اجتماع لجنة الصحة والسكان في مجلس الشورى أمس "لا مانع من نقل الأعضاء البشرية من حي إلى آخر ومن متوف إلى حي شرط تحقيق الحياة السليمة ودون وقوع ضرر -آنيا أو مستقبليا- على حياة المتبرع".

وأضاف المفتي أنه "لا مانع من التحقق التام من الموت من أهل الاختصاص في حالة نقل الأعضاء من ميت إلى حي". مشيرا إلى "ضرورة اتباع عدة ضوابط لسد الذرائع ومنع الاتجار عند نقل الأعضاء".

وأكد واصل ضرورة اتفاق الأطباء على حدوث وفاة المتبرع مشيرا إلى أنها باتت "قضية شائكة ولم يصل فيها أحد حتى الآن لرأي محدد. وأوضح أن "اختلاف الأطباء حتى ولو واحد في المليون قد يؤدي إلى خلافات كثيرة".

ورفض المفتي حصول المتبرع على أي "مقابل مادي لعملية نقل الأعضاء لأن جسم الإنسان ليس ملكه ولكن ملك الخالق"، معتبرا أن المقابل المادي "يفتح الباب أمام تجارة الأعضاء البشرية".

المصدر : الفرنسية