تجارب للوصول إلى علاج للشلل الرعاشي (أرشيف)
قال أطباء بريطانيون إنهم يأملون في إنتاج علاج للشلل الرعاشي يستخلص من واحد من أقوى السموم المعروفة، وقال الباحثون في الجمعية البريطانية لتقدم العلوم, إن سم بوتوكس الذي يعتبر أقوى أنواع السموم العصبية المعروفة أحدث ثورة كبيرة في علاج تشنجات العضلات.

ويعمل الأطباء في الجمعية البريطانية على استخدام السم المستخلص من بكتيريا (بوتيولينام) المسببة للتسمم الغذائي لعلاج أعراض معينة في بعض الحالات المرضية مثل الشلل الرعاشي والتصلب المتعدد والشلل الدماغي.

وأكد البروفيسور ميشيل بارنيز الباحث في جامعة نيوكاسل وأحد أبرز الأخصائيين في هذا المجال أن المرضى المصابين بهذه الحالات المرضية غالبا ما يعانون من الارتعاش والرجفان غير الطبيعي, لأن عضلاتهم تصبح مفرطة في النشاط وتصاب بالتشنج.

وقد أثبت سم (بوتوكس) -الذي تتم تصفيته وتخفيفه لحقنه مباشرة في العضلات- فعاليته في تخفيف التشنجات العضلية, وهو آمن تماما ولا يسبب أي آثار جانبية، ومن الاستخدامات الأخرى لهذا السم تخفيف الآلام المزمنة في الرقبة والظهر ومساعدة المصابين في حوادث السيارات, حيث يبقى تأثيره لعدة أسابيع عند تناوله بجرعات قليلة.

وقد اكتسب سم (بوتوكس) شعبية في الآونة الأخيرة كأحد العلاجات التجميلية المخصصة لإزالة التجاعيد.

المصدر : قدس برس