السيدات أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة
آخر تحديث: 2001/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/13 هـ

السيدات أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة

اكتشف الباحثون في جامعة بيتسبرة الأميركية أن هرمون الإستروجين الأنثوي قد يزيد خطر تعرض السيدات للإصابة بسرطان الرئة.
وقال الباحثون إن معدلات الوفيات من النساء بسبب سرطان الرئة, تتجاوز بكثير معدلاتها الناتجة عن سرطان الثدي في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا, الأمر الذي يدل على أن الهرمونات الجنسية الأنثوية في الجسم تؤثر بشكل ملحوظ على معدلات نمو الأورام في الرئة.

ويرى الباحثون أن ارتفاع معدلات التدخين بين النساء منذ أعوام الستينيات أسهم بصورة كبيرة في زيادة خطر إصابتهن بالمرض, ومع ذلك فقد تبين أن خطر الإصابة بالمرض زاد بحوالي الضعف بين النساء مقارنة بالرجال, رغم تدخينهن نفس الكمية, كما لوحظ أن الأشخاص غير المدخنين الذين أصيبوا بالمرض كانوا بين النساء أكثر من الرجال, بنحو مرتين ونصف.

ويعتقد الباحثون أن حساسية النساء العالية للإصابة بالمرض, ترجع إلى الآثار التقدمية للتبغ المصاحبة لمستويات الإستروجين المرتفعة, التي ربطت أيضا بزيادة خطر سرطانات الثدي والمبيض والرحم عند السيدات. ويعتقد العلماء أن هذا الهرمون قد يفاقم آثار التعرض لدخان التبغ وغيره من المركبات الكيميائية المعروفة بعلاقتها بسرطان الرئة مثل غاز الرادون.

وقال هؤلاء في دراسة نشرتها مجلة (لانسيت أونكولوجي) الطبية المتخصصة إن تركيز الهرمونات الجنسية لا يؤثر فقط على عمليات أيض المواد المسرطنة في التبغ, ولكنه يؤثر أيضا على معدلات نمو الأورام في الرئة.

المصدر : قدس برس