خلاصة عشبية لعلاج التهاب المريء الارتدادي
آخر تحديث: 2001/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/29 هـ

خلاصة عشبية لعلاج التهاب المريء الارتدادي

أثبتت خلاصة عشبية خاصة فعاليتها في معالجة الحالة المرضية الشائعة التي تعرف بالتهاب المريء الارتدادي, أو الوقاية منها.

وأوضح الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة القناة الهضمية "غات" المتخصصة, أن هذه الحالة تتسبب بشكل رئيسي عن الشوارد الحرة الضارة التي تتلف بطانة المريء إضافة إلى حمض المعدة. ويظهر المرض عندما يصاب المريء بالالتهاب نتيجة تعرضه لحمض المعدة الذي يندفع إلى أعلى نحو الحلق وهو ما يعرف بارتداد الحمض, وغالباً ما تكون العضلة الواقعة في النهاية السفلية للمريء المسؤولة عن هذا الارتداد.

وأشار هؤلاء إلى أن هذه الحالة إذا أُهملت وتُركت دون علاج لفترة طويلة قد تسبب سرطان المريء؛ تصيب واحدا من كل ثلاثة أشخاص في الولايات المتحدة.

وقال الأخصائيون إن الخلاصة العشبية (DA-9601) المشتقة من عشبة الأفَسِنتين التي تعرف باسمها العلمي "أرتيميسيا إسياتيكا", تحتوي على مادة قوية مضادة للأكسدة تساعد في تقليل التلف الناتج عن الشوارد الحرة الضارة.

وقام الباحثون بتحفيز التهاب المريء الارتدادي عند 60 فأراً وفحص عينات من أنسجتها للكشف عن وجود أي تقرحات, بعد معالجتها إما بدواء مثبط لحمض المعدة أو بـ 30 أو 100 ملغ لكل كيلوغرام من الخلاصة المضادة للأكسدة (DA-9601), قبل وبعد إصابتها بالتهاب المريء.

وأظهرت النتائج وجود تلف تأكسدي واسع لبطانة المريء عند 15 فأراً لم يعطوا العلاج أبداً مع إصابة 80% منهم بالتقرح, وكان مثل هذا التقرح ظاهرا عند واحد من خمسة من بين
الـ15 فأرا الذين أعطوا أعلى جرعات من المادة المضادة للأكسدة, في حين لوحظ هذا التقرح عند ثلثي الخمسة عشر فأرا الذين عولجوا بمثبط الحمض.

وكشف الباحثون عن أن العلاج بمضادات الأكسدة سبب تقرحات أقل شدة ومستويات أقل من الالتهاب وفعالية أكثر في الشفاء من الأدوية المثبطة للحمض, مشيرين إلى وجود مستويات عالية من المواد الكيميائية الواقية التي تحمي الخلايا من التلف, ومستويات قليلة من الكيماويات المؤذية التي تنتجها الشوارد الحرة الضارة, بين المجموعات التي عولجت بمادة (DA-9601) لا سيما تلك التي أعطيت جرعات عالية منها. وخلص الباحثون إلى أن التلف المتسبب عن شوارد الأوكسجين الحرة يعتبر السبب الرئيسي لالتهاب المريء الارتدادي, لذلك لابد من اعتبار العلاج المضادة للأكسدة إلى جانب مثبطات حمض المعدة كعلاج رئيسي لهذه الحالة.

المصدر : قدس برس