قالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن خمسة أوكرانيين، بينهم أربعة أطباء، يشتبه في أنهم نظموا في لفي، غربي أوكرانيا، عملية لتهريب الكلى المستأصلة من ضحايا حوادث سير كان بعضهم بين الحياة والموت.

وكانت السلطات الأوكرانية أعلنت أمس توقيف ثلاثة أطباء في إطار هذه القضية قبل التراجع عن أقوالهم. وأشارت المعلومات الأخيرة إلى فتح تحقيق قضائي بحق هؤلاء الخمسة الذين لا يزالون مع ذلك أحرارا.

وأوضح متحدث في وزارة الداخلية أن "المشتبه بهم كانوا يعمدون إلى استئصال كلى ضحايا حوادث السير الذين تعرضوا لصدمات دماغية حادة". وأكد أن "بعض هؤلاء الضحايا كان في حالة الموت السريري".

وأشار طبيب مختص إلى أن المريض في حالة الموت السريري قد يتعافى ويفيق إذا ما توافر له العلاج المناسب في غضون خمس إلى عشر دقائق بعد توقف عمل جميع وظائفه الحيوية.

المصدر : الفرنسية