أطفال يحملون فيروس الإيدز في كينيا (أرشيف)
رفضت الحكومة الزامبية اقتراحا بإنشاء مركز خاص لعلاج المرضى بفيروس نقص المناعة المكتسب "الإيدز". وعللت الحكومة رفضها اقتراح المجلس الوطني لمكافحة الإيدز بأن هناك صعوبة أصلا في إقناع حاملي الفيروس بالعلاج في المستشفيات الحكومية.

ويعتبر مرض الإيدز مشكلة ذات أبعاد اجتماعية في القارة الأفريقية، مما يعوق الجهود الرامية إلى وقف انتشار المرض.

فقد قال رئيس المجلس الوطني لمواجهة الإيدز إيمانويل كاسوند إن الحكومة تحتاج إلى العمل مع المجلس لمواجهة المرض الذي يحصد أكثر من 200 شخص يوميا في زامبيا، ووصف ذلك بأنه أسوأ من الحرب.

يشار إلى أن المرض يصيب نحو 36 مليون نسمة في شتى أنحاء العالم بينهم 25 مليونا في أفريقيا، في الوقت الذي يتحرك فيه الفيروس بسرعة عبر آسيا وشرقي أوروبا.

المصدر : رويترز