وضعت سيدة أميركية كانت في حالة غيبوبة منذ بداية حملها طفلة في صحة جيدة في حالة وصفها الأطباء بأنها نادرة الحدوث.

ووصف الأطباء في مستشفى سينسيناتي الجامعي تفاصيل عملية ولادة الطفلة إليكسيس كوبر التي تزن 4 كيلوغرامات الاثنين الماضي، وقالوا إن الطفلة المولودة ظلت نائمة في سلام بين ذراعي والدها.

وظلت الأم تشاستيتي كوبر (24 عاما) والتي تعيش في وارسو بولاية كنتاكي في حالة غيبوبة منذ إصابتها بجروح خطيرة في الرأس إثر حادث سيارة وقع لها في نوفمبر/ تشرين الثاني وقد اكتشف الحمل بعد الحادث بأسبوعين.

وقال الأطباء إنه من النادر جدا أن تلد امرأة طفلا كامل النمو بينما ظلت طيلة فترة الحمل طريحة الفراش وفي غيبوبة تامة. وكانت هناك مخاوف من تعرض كوبر للإجهاض أو الإصابة بجلطة في الدم أو أي مرض كان يمكن أن يؤثر على الجنين.

واعتبر أستاذ علم التوليد بالمستشفى الجامعي أن الحادثة واحدة من حالات بالغة الندرة في الولايات المتحدة.

واستخدم الأطباء عقاقير تساعد على إحماء الطلق لكنهم لم يستخدموا مسكنا قويا في الولادة التي تمت بشكل طبيعي.

وقال زوجها ستيف كوبر إن الأطباء لزموا الحذر في إعطائه أملا بأن زوجته ستفيق على الإطلاق من غيبوبتها.

المصدر : رويترز