تقنية الفقاعات الدقيقة لتشخيص السرطان !!
آخر تحديث: 2001/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/2 هـ

تقنية الفقاعات الدقيقة لتشخيص السرطان !!

صورة توضح شكل الإصابة بسرطان الجلد ومدى تأثيره على شكل الجلد
تمكن العلماء في بريطانيا, من تطوير أسلوب جديد لتشخيص الآفات السرطانية وذلك من خلال حقن فقاعات دقيقة في الدورة الدموية للكشف عن الآفات الصغيرة التي تخفق التقنيات الأخرى في التعرف عليها.

وأوضح الباحثون أن هذه التقنية التي تعتمد على مبدأ أن الفقاعات الدقيقة ترن عند ارتطامها بحزمة من الموجات فوق الصوتية, فتسبب تغيرات الضغط الناتجة عن موجات الصوت امتلاء هذه الفقاعات بالغاز الذي يشجع انقباضها وتوسعها بسرعة, تساعد الأطباء في الكشف عن الأورام السرطانية والآفات الخبيثة بدقة.

وفسر هؤلاء أن هذه الفقاعات تهتز أيضا بقوة عند الترددات العالية المستخدمة في موجات الصوت التشخيصية, الأمر الذي يجعلها أكثر انعكاسا من نسيج الجسم الطبيعي بآلاف المرات, فيعطي صورا أوضح للمسوح التشخيصية باستخدام الموجات فوق الصوتية.

وقد استخدم الباحثون في مشفى هامرسميث (غرب لندن) هذه التقنية بنجاح في حالة سرطان الكبد, إذ ساعدت الفقاعات في توضيح إضافي للصور التي أظهرت أورام الكبد كاعتلالات وآفات مرئية بصورة مباشرة وفورية, وأشاروا إلى أن نوعية الموجات فوق الصوتية وحساسيتها في الكشف عن الأورام السرطانية زادت كثيرا باستخدام هذه التقنية.

وقال الباحثون إن بالإمكان استخدام هذه التقنية للتمييز بين الأنواع المختلفة من أمراض الكبد وفي تشخيص مرض تشمع الكبد أيضا.

المصدر : قدس برس