كشف باحثون بريطانيون النقاب عن عقار تجريبي لعلاج نوع نادر من سرطان الدم اللوكيميا ربما يساعد المرضى على الحيلولة دون بناء مقاومة داخل الجسم ضد العلاج الكيماوي. وقد أجريت الأبحاث على عقار ديسيتابين -وهو دواء منتج أميركيا- وتركزت الدراسة المعملية على خلايا سرطان المبيض والقولون.

وخلص الباحثون في مختبر بيتسون بجامعة غلاسغو إلى أن عقار ديسيتابين الذي تنتجه شركة سوبر جين الأميركية للصناعات الدوائية، جعل الخلايا السرطانية أكثر حساسية للعلاج الكيماوي.

وينوي بوب براون الذي أشرف على الدراسة وشركة سوبر جين إجراء اختبارات سريرية لمعرفة ما إذا كان للعقار نفس التأثير على الأورام البشرية. وأوضح براون أن عقاقير مثل ديسيتابين ينتظر أن تساعد في التغلب على المقاومة بما يسمح بعلاج السرطانات بشكل أكثر فعالية، وأن البحث الذي أجراه قد يوفر للمرضى الذين يصعب علاجهم حاليا فرصة للعلاج في المستقبل.

ويجري حاليا اختبار عقار ديسيتابين كعلاج لنوع نادر من سرطان الدم. وقد اكتشف براون وفريقه البحثي أن جينات رئيسية تتوقف عن العمل في خلايا السرطان المقاومة للعلاج الكيماوي.

وقد عرض براون بحثه يوم الأحد الماضي على مؤتمر في غلاسغو حضره علماء من بريطانيا والولايات المتحدة وأوروبا لبحث تأثير وضع خريطة التسلسل الجيني البشري على علاجات السرطان.

المصدر : رويترز